وكالة الاوفياء نيوز
خبر عاجل بدعوة من لجنة النزاهة : اجتماعاً طارئ لمناقشة أزمة الكهرباء في المحافظة

الساعدي يترأس اجتماعاً لكادر المكتب السياسي للاوفياء لمناقشة مستجدات الوضع السياسي الراهن

اخبار المحافظاتاخبار عاجلةالحشد والمقاومةسياسيهمعرض الصورورد تواً

الساعدي يترأس اجتماعاً لكادر المكتب السياسي للاوفياء لمناقشة مستجدات الوضع السياسي الراهن

التاريخ : مايو 21, 2018 | 10:55 ص | المشاهدات : 78 مشاهدة
Share

الساعدي يترأس اجتماعاً لكادر المكتب السياسي للاوفياء لمناقشة مستجدات الوضع السياسي الراهن
خاص – AFNS
عقد الأستاذ مرتضى علي حمود الساعدي رئيس لجنة النزاهة في مجلس محافظة ميسان والأمين العام لحركة الصدق والعطاء في العراق الجناح السياسي للمقاومة الإسلامية حركة أنصار الله الأوفياء ومدير تحالف الفتح مكتب ميسان اجتماعاً خاصاً للكوادر المتقدمة لاوفياء المكتب السياسي لمناقشة مستجدات الوضع السياسي الراهن بعيد الانتخابات النيابية لعام 2018 وانبثاق كتلة الأوفياء النيابية في البرلمان العراقي الجديد .
وقال ألساعدي في كلمته خلال الاجتماع : في البداية لابد إن نتقدم بالتهاني والتبريك لشعبنا الحبيب بمناسبة حلول شهر رمضان جعلنا الله من عواده كما ونبارك لكل العراقيين نجاح الممارسة الديمقراطية وانتخاب مجلس نواب عراقي جديد فضلاً عن عظيم شكرنا وامتناننا للقواعد الشعبية للاوفياء في عموم محافظات العراق لثقتهم التي منحوها للمشروع السياسي للاوفياء والتي اسفرت عن ولادة النواة الاولى للاوفياء برلمانياً من خلال نيل الشيخ الحقوقي حسين اليساري في محافظة كربلاء ثقة الكربلائيين والمهندسة دلال الغراوي ثقة ابناء ميسان ليكونوا حجر الزاوية لكتلة الاوفياء النيابية في قبة البرلمان .
واضاف الساعدي : إن ايمان الناخبين بالمشروع السياسي للاوفياء هو شرف كبير وتكليف يحملنا مسؤولية كبرى في المضي بثقة في دروب خدمة المواطنين ومن امنوا بنا كمشروع سياسي وطني ولهذا ستعمل حركة الاوفياء خلال الاربعة سنوات المقبلة من عمر البرلمان على إن تكون ملاذ الناس لحل مشاكلهم وهمومهم فضلاً عن سن قوانين وتصحيح قوانين اخرى تهم المواطنين وفقاً لبرنامج الاوفياء السياسي الذي وعدنا قبيل الانتخابات بالايفاء به .
واشار الساعدي الى إن المرحلة المقبلة تتطلب من الجميع في الاوفياء وبكافة المكاتب والتشكيلات بان يكونوا اهلاً للثقة التي منحت لهم وان يكون الجميع مشاريع تواصل وخدمة مع الناس لتعزيز العلاقة المعتادة التي عرفت بها حركة الاوفياء في فتح ابوابها للجميع وخدمة الجميع دون استثناء .