وكالة الاوفياء نيوز
خبر عاجل طيران الجيش يقتل مسؤول تجنيد الانتحاريين بـ”داعش” غرب الأنبار

الساعدي يجتمع بمكتب ميسان للمساءلة والعدالة ويؤكد تطبيق القانون للمشمولين باجتثاث البعث في دوائر ميسان

اخبار المحافظاتاخبار عاجلةسياسيهورد تواً

الساعدي يجتمع بمكتب ميسان للمساءلة والعدالة ويؤكد تطبيق القانون للمشمولين باجتثاث البعث في دوائر ميسان

التاريخ : فبراير 20, 2017 | 10:32 ص | المشاهدات : 319 مشاهدة
Share

الساعدي يجتمع بمكتب ميسان للمساءلة والعدالة ويؤكد تطبيق القانون للمشمولين باجتثاث البعث في دوائر ميسان  

متابعة – AFNS

استقبل الاستاذ مرتضى علي حمود الساعدي رئيس لجنة النزاهة في مجلس محافظة ميسان ممثلاً لــ( المقاومة الاسلامية حركة انصار الله الاوفياء في العراق ) بمكتبه في المجلس وفد مكتب ميسان للمساءلة والعدالة لمناقشة ملف المشمولين بقانون اجتثاث حزب البعث المباد .

وقال الساعدي في تصريحلـــــ(وكالة الاوفياء نيوز AFNS ):ان اكثر مايشغلنا اليوم هو ملف المساءلة والعدالة وكيفية تطبيق القوانين النافذة بهذا الخصوص سواء كان قانون الهيأة الوطنية العليا للمساءلة والعدالة النافذ او قرار مجلس محافظة ميسان الساري المفعول حول عدم تسليم اي مسؤولية لاي شخص انتسب لحزب البعث المحظور .

واضاف الساعدي : اعلنا في المؤتمر الاعلامي للجنة النزاهة مؤخراً ان لجنة النزاهة في مجلس محافظة ميسان عملت على فتح ملف المشمولين بقانون المساءلة والعدالة في جميع دوائر ميسان من خلال أعمامنا بـــــــذي العدد (5008) والمؤرخ في 12/9/2013  طالبنا فيه دوائر ميسان كافة بتزويدنا بالأسماء الرباعية لكل مدراء الدوائر ورؤساء الأقسام والشعب والوحدات وتم إرسالها إلى مكتب المساءلة والعدالة في ميسان والى مقر الهيأة في بغداد وتم تدقيقها وتم على ضوئها تغيير أكثر من مسؤول قسم ومدير  ممن شملهم القانون عبر هذه الآلية التي اتبعتها لجنة النزاهة .

واشار الساعدي الى ان العمل لازال جارياً في هذا الملف في لجنة النزاهة لتدقيق كافة الأسماء ومتابعة تطبيق بنود قانون المساءلة والعدالة إزائهم , حيث تم حصر كل المشمولين بقانون المساءلة والعدالة بقاعدة بيانات لدى لجنة النزاهة وهم وفق القانون الساري المفعول لهيأة المساءلة والعدالة وقرار مجلس محافزظة ميسان يحظر عليهم تولي اي منصب إداري في دوائرهم .

واوضح الساعدي : ان متابعة هذا الملف يأتي من تكليفنا الشرعي والوطني لماقترفه البعث من جرائم وومابثه من سموم لازال للان في رؤوس هؤلاء لذا فمن غير المعقول ان يحكموا في عهد النظام البائد ويحكمون الان وجرى ذلك رغم كل الضغوطات والمضايقات التي تعرضت لها لجنة النزاهة والعراقيل التي وضعت امام اللجنة الا ان اللجنة كانت مصممة على المضي بالملف الى امام .

وهدد الساعدي كل من يحاول عرقلة هذا الملف بالاستجواب في مجلس محافظة ميسان لان من يحاول عرقلة تنفيذ هذا الملف يساهم في عودة البعث المقبور فلسفة دموية وقادة .