وكالة الاوفياء نيوز
خبر عاجل تحالف الفتح في ميسان يعقد مؤتمراً عشائرياً لدعم الاجهزة الامنية ومناقشة مطالب المتظاهرين في ميسان

الساعدي يحمل السلطة التنفيذية مسؤولية عدم المطالبة بحقوق ابناء ميسان من البترودولار وتعطيل قرارات وتوصيات المجلس

اخبار المحافظاتاخبار عاجلةاقتصادسياسيهمعرض الصورورد تواً

الساعدي يحمل السلطة التنفيذية مسؤولية عدم المطالبة بحقوق ابناء ميسان من البترودولار وتعطيل قرارات وتوصيات المجلس

التاريخ : أبريل 24, 2018 | 5:29 م | المشاهدات : 379 مشاهدة
Share

الساعدي يحمل السلطة التنفيذية مسؤولية عدم المطالبة بحقوق ابناء ميسان من البترودولار وتعطيل قرارات وتوصيات المجلس
خاص – AFNS
حمل الأستاذ مرتضى علي حمود الساعدي رئيس لجنة النزاهة في مجلس محافظة ميسان ومدير مكتب تحالف الفتح في ميسان خلال جلسة مجلس محافظة ميسان المرقمة (193) اليوم الثلاثاء الموافق 24/4/2018 السلطة التنفيذية مسؤولية عدم متابعة حقوق ابناء ميسان من البترودولار.
وقال الساعدي في تصريح خص به ( وكالة الاوفياء نيوز AFNS) : ان مجلس محافظة ميسان ناقش ما طرحناه نحن في الاجتماع حول المستحقات المالية من أموال البترودولار ومنفذ الشيب الحدوي والذي تم طرحه من قبلنا ايضاً نهاية العام الماضي في اجتماع سابق للمجلس وتم فيه التصويت على ان تتولى السلطة التنفيذية متمثلة بالأخ المحافظ اقامة دعوى قضائية على الحكومة المركزية لعدم ايفائها بالمستحقات المالية للمحافظة طيلة السنوات الماضية .
واضاف الساعدي : وعلى اثر ذلك خول المجلس المحافظ بإقامة دعوى قضائية تم تشكيل لجنة خاصة بعضويتنا كلجنة نزاهة وذلك لمتابعة الشكوى ولهذا طرحنا هذا الملف في اجتماع المجلس اليوم وذلك لمرور (6) اشهر على تشكيل اللجنة ولم يصل لمجلس المحافظة اي اشعار حول اخر المستجدات في هذه القضية ولا حتى الاجراءات الاولية حول تحريك الدعوى على الرغم من المخاطبات المتكررة للجنة النزاهة في المجلس الى مكتب المحافظ حول ما المستجدات والاجراءات حول هذا الشأن لكن دون اي رد مما يعد هذا تعطيلاً للمضي بحقوق ابناء ميسان من قبل الجانب التنفيذي متمثلاً المحافظ .
واشار الساعدي الى ان الادهى من ذلك حينما تم طرح الموضوع اليوم من قبلنا حول حقوق ابناء ميسان المعطلة في جلسة المجلس اليوم لم يحرك احداً ساكناً حول الموضوع ولم يتكلم احد من الاخوة الاعضاء حول ما اثرناه من ملف ولا نعرف ما لأسباب التي تجعل عضو مجلس محافظة منتخب من الشعب ومن المفترض ان يكون المدافع عن حقوق ميسان وابناءها يلتزم الصمت دون ان يبدي رأياً او قول باستثناء عضوين الاول تكلم ضمن الموضوع وانتقل عنه لموضوع اخر بشكل هامشي الا ان الثاني كان موقفه افضل من الاول .
واوضح الساعدي : ان عدد من اعضاء المجلس هم الان مرشحون ضمن قوائم انتخابية ويؤكدون بخطاباتهم الانتخابية وبرامجهم خدمة المحافظة وابناءها الا انهم التزموا الصمت عن المطالبة بحقوق ابناء ميسان من البترودولار والمنفذ الحدودي وهم مرشحون فكيف ان حالفهم الحظ غداً وفازوا بالانتخابات ونالوا الثقة البرلمانية فهل سيخدمون ميسان فعلاً ام سيلتزمون الصمت كما حصل اليوم في الاجتماع .
وبين الساعدي اننا ونتيجة التركيز على هذا الملف وطرحه بشكل جدي وحقيقي خلص المجلس اليوم الى مخاطبة مكتب المحافظ حول هذا الملف وحول الاسباب التي اخرت تحريك الدعوة رغم كل هذا الوقت الطويل مع الارسال كافة المخاطبات مع الجهات المختصة بهذا الشأن .
واكد الساعدي الى اننا نعاهد ابناء ميسان وبالأفعال طبعاً بان لا نلتزم الصمت ازاء حقوقهم المشروعة امام من يدعي الدفاع عنهم وعن حقوقهم بالأقوال دون عمل حقيقي وجدي منه .
وختم الساعدي تصريحه ان مجلس محافظة ميسان ناقش ايضاً محور اخر طرحناه وهو تخويل مجلس المحافظة محافظ ميسان بفرض رسوم على بعض المجالات في الدوائر والتي لا تتعارض مع الرسوم السيادية , وكان قرار المجلس بان يعرض المحافظ تلك الواردات على مجلس المحافظة لغرض المصادقة عليها وللأسف الشديد ايضا تأخر المحافظ في المضي بهذا التخويل على الرغم من مرور عام كامل على ذلك حيث كان القرار في4 / 4/ 2017 وحتى الان لم يرد من مكتب المحافظ اي شيء بخصوص هذا الملف , وقد طالبنا بكشف الاسباب وراء التلكؤ الحاصل في عملية الرسوم مع بيان اسباب الاخفاق وتبيان المسؤول عنه هل مكتب المحافظ ام عدم استجابة الدوائر ذات العلاقة .