وكالة الاوفياء نيوز
خبر عاجل مجلس محافظة ميسان يهدد باستجواب المحافظ خلال عشرة ايام

بطل غرب اسيا ببناء الاجسام ليث اسعد النعيمي في اول حوار للصحافة :- حلمي هو العالمية في اسبانيا والإعلام لم ينصف بناء الأجسام

رياضةورد تواً

بطل غرب اسيا ببناء الاجسام ليث اسعد النعيمي في اول حوار للصحافة :- حلمي هو العالمية في اسبانيا والإعلام لم ينصف بناء الأجسام

التاريخ : فبراير 18, 2017 | 11:40 ص | المشاهدات : 332 مشاهدة
Share

بطل غرب اسيا ببناء الاجسام ليث اسعد النعيمي في اول حوار للصحافة :

– حلمي هو العالمية في اسبانيا والإعلام لم ينصف بناء الأجسام

– اللعبة تعاني من انعدام الدعم الاتحادي فلا رواتب او مخصصات للأبطال

– مكافحة المنشطات يبدأ بمحاربة تجار أصحاب القاعات بأرواح الشباب

 

حاوره- عدي المختار

سحرته اللعبة منذ نعومة أظفاره وهو يشاهد تلك العضلات التي تكبر عند الكبار فأقتفى اثرهم وبدأ مشواره الطويل مع لعبة بناء الأجسام لاعباً يريد ان يفهم اللعبة ويتدرب بها جيداً لتفتل عضلاته إلا أن الحلم بات يوماً بعد يوم يكبر فما عادت فتل العضلات هي الهدف والمسعى بل استهوته الأضواء والأجسام الملونة التي يبرز من خلالها لاعب بناء الأجسام مفاتن عضلاته وقوته فراح يشد الهمة ويحث الخطى نحو الأضواء ليكون بطلاً في اللعبة فكان كما أرد بل تعدى محيط اللعبة في بلدة والعرب حتى بات بطلاً آسيويا يفخر به العراق ,ذلك هو لاعب نادي الشرطة بطل غرب آسيا ليث اسعد النعيمي الذي يفتح قلبه لأول مرة في حوار مع الصحافة ليتحدث عن مسيرته وعن اللعبة .

 

* في أول حوار لك مع الصحافة كيف تعرف نفسك للقارئ؟

– شكرا لكم ولهذا الحوار وأتمنى أن أوفق في الإجابة على كل الأسئلة فيه , أنا ليث اسعد عبد الحافظ من مواليد 1992من محافظة البصرة , تحصيلي الدراسي دبلوم معهد تقني قسم الكترونيك،حالتي الزوجية متزوج  عندي طفل مصطفى.

 

* متى بدأت تستهويك قاعات بناء الأجسام ؟

– بدأت تستهويني منذ سن مبكر من شبابي حتى دخلت أول بطولة لي  في عام 2013 في بطولة البصرة والتي جرت حينها على قاعة نادي البحري وحصلت فيها على اول فوز لي هو المركز الاول في وزن 60.

 

* حدثنا عن مسيرتك مع البطولات ؟

– اول مشاركة لي على مستوى العراق كانت في  2014  في بطولة العراق للمتقدمين وشاركت في وزن  55 وحصلت على نتيجة من ضمن الأوائل الخامس على نادي البحري ، وفي عام عام 2015 شاركت في بطولة البصرة ممثلاً لنادي الميناء وحصلت على المركز الاول في وزن 60 ومنها ترشحت لبطولة دوليه في الإمارات ايضاً ممثلاً لنادي الميناء في وزن 70 وكنت من ضمن الأوائل حيث احرزت المركز الرابع , وفي عام 2016 شاركت في بطولة شباب العراق واحرزت المركز الاول ممثلاً لنادي البحري , وبعدها ترشحت لبطولة العراق للمتقدمين واحرزت المركز الثاني , وبعدها تم سحبي من قبل نادي الشرطة لتمثيله ورشحت للمنتخب الوطني العراقي ببناء الاجسام ومثلت العراق في بطولة غرب اسيا بوزن 65 والتي اقيمت في البحرين عام 2016 واحرزت فيها المركز الاول .

 

* بعد هذه المسيرة الحافلة بالانجازات ماهي استعدادتك المقبلة ؟

– بدأت استعدادتي خلال عام 2017 مبكراً للتحضير والاستعداد لبطولة العراق للمتقدمين في وزن 65 والتي سأمثل بها نادي الشرطة, ومن بعدها سأجهز نفسي لبطولة العرب التي ستقام في القاهرة ومن ثم الاستعداد لبطولة اسيا في الفلبين والاهم الاستعداد بعد كل هذه البطولات الى بطولة العالم مستر اولمبياد والتي ستقام في اسبانيا .

 

* في بداية مشوارك مع اللعبة لمن تدين بالفضل ؟

– بالتأكيد لأول مدرب زرع في قلبي وعقلي حب اللعبة الا وهو المدرب الشهيد البطل مهدي دكستر في قضاء ام قصر في البصرة .

* من اهم ابرز المدربين الذين اشرفوا عليك خلال مسيرتك ؟

– ذكرت لك اول مدرب هو المدرب الشهيد البطل مهدي دكستر في قضاء ام قصر في البصرة ومن ثم بطل العراق الكابتن محمد رعد والكاباتن طارق لطيف العبوسي , اما حالياً فالمشرف عليه بطل العالم الاستاذ  فائز عبد الحسن رئيس الاتحاد.

 

* هل هنامك دعم للابطال من قبل الاتحاد ؟

– لا يوجد اي دعم من قبل الاتحاد للابطال او للعبة .

 

– مالذي يحتاجه ابطال اللعبة من الاتحاد ؟

– الابطال بحاجة الى رواتب ومخصصات يستطيعون من خلالها تطوير قدراتهم لان اللعبة تحتاج مناخات خاصة والى بروتينات غذائية غالية جدا .

 

* بمانك ذكرت البروتينات هل تقصد المنشطات التي يتعاطاها الشباب اليوم ؟

– لا هناك فرق بين المنشطات والبروتينات فالبروتينات هي مكملات غذائية ضرورية للاعب بناء الاجسام اما المنشطات الضارة هي مواد قاتلة يتعاطاها الشباب لبناء عضلات بفترة سريعة وهي مواد قاتلة فهي تؤدي الى التشوه والعقم والمرض والموت .

 

* برايك ماهي اهم مصادر انتشار هذه السموم ؟

– مكافحة المنشطات الضارة تبدأ من مكافحة القاعات الغير قانونية والتي لا تتوفر فيها ادنى متطلبات القاعات القانونية والصحية فكثرت القاعات بشكل كبير دون تواجد رياضي حقيقي يشرف عليها سبب فشل للعبة واضر بالشباب الامر الذي ادى لانتشار المنشطات الضارة والتشوهات وحالات والوفاة بين الشباب نتيجة لهذه المنشطات الضارة لان الامر بات تجارياً وليس رياضياً.

 

* كيف نستطيع مكافحة المنشطات الضارة ؟

– اولاً يجب مراقبة قاعات بناء الأجسام من قبل وزارة الصحة وقوى الأمن الداخلي والنزاهة لان لعبة بناء الأجسام لعبة خطرة جداً , وايضاً يجب ان يتوفر في كل قاعة متطلبات السلامة العامة والمراقبة الشديدة من قبل الدولة وان يشرف عليها مدرب دولي او بطل دولي او بطل من ابطال العراق ممن أحرزوا المراكز الثلاث الأوائل في مسيرتهم الرياضية كونه سيكون مؤهل لقيادة اللعبة وتوجيهه الشباب الذين يرتادون القاعات بما هو الأفضل لهم عضلياً وصحياً والاهم ان تكون هذه القاعات بأسماء هؤلاء المدربين أو الأبطال حصراً في منح الإجازات لافتتاحها.

 

* هل اللعبة بحاجة الى قاعات حكومية بمواصفات صحية وقانونية تجنبنا هذه المشاكل ؟

– بالتأكيد نحن بأمس الحاجة لهذه القاعات الحكومية وهنا أوجه دعوتي الى وزارة الشباب والرياضة بتوفير قاعات حكومية متطورة لبناء الاجسام للحفاظ على شبابنا من القاعات التي تبث السموم .

 

* بالعموم مالذي تحتاجه اللعبة للتطور ؟

– تحتاج اللعبة الى دعم اكبر من قبل اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية ووزارة الشباب والرياضة لتتطور اكثر ونستطيع ان نحقق المزيد من الانجازات لاسيما وان تاريخ اللعبة حافل بالانجازات كما نحتاج الى اعلام حقيقي للعبة .

 

* هل انصفكم الاعلام ؟

– نحتاج للكثير من الاعلام كي ينصفنا لان اعلام بناء الاجسام ميت تماماً ولهذا نحتاج دعم الاعلام من صحف وقنوات فضائية باللعبة لان الاعلام شريك مهم في تطور اي لعبة ونجاحها.

 

* مالذي تتمناه لجيل اللعبة الجديد ؟

– اتمنى للشباب التوفيق والتأني والتحلي بالصبر لان هذه اللعبة تحتاج الى صبر وتأني والعجلة في بناء القدرات العضلية لا يؤدي الى اي تطور او صحة او اي انجاز .

 

* كلمة اخيرة ؟

– شكرا لكم على هذا الحوار وأتمنى لكم الموفقية والتقدم خدمة للرياضة في العراق