وكالة الاوفياء نيوز
خبر عاجل الساعدي يترأس اجتماعاً لكادر المكتب السياسي للاوفياء لمناقشة مستجدات الوضع السياسي الراهن
الساعدي يترأس اجتماعاً لكادر المكتب السياسي للاوفياء لمناقشة مستجدات الوضع السياسي الراهن الساعدي يهنئ القواعد الشعبية للأوفياء بانبثاق كتلة الأوفياء النيابية رئيس كتلة الاوفياء النيابية يحصد اعلى الاصوات ويدعو محبيه الامتثال لامر المرجعية الرشيدة الساعدي يحمل السلطة التنفيذية مسؤولية عدم المطالبة بحقوق ابناء ميسان من البترودولار وتعطيل قرارات وتوصيات المجلس الساعدي طالب في اجتماع المجلس اليوم : بأن تكون نسبة ناحية المشرح (50%) كاستحقاق مشروع من اموال المنافع الاجتماعية برئاسة الساعدي تحالف الفتح في ميسان يعقد اجتماعه الثالث مع المرشحين الأوفياء يعقدون مؤتمرهم الانتخابي المركزي للتعريف بمشروعهم السياسي امين عام الأوفياء يستقبل وفد رئاسة تحالف الفتح 109 برئاسة الساعدي تحالف الفتح في ميسان يعقد اجتماعه الثاني لمناقشة مستجدات الوضع الانتخابي الراهن تحالف الفتح في ميسان يعقد اجتماعاً مع بدأ انطلاق الحملة الانتخابية ويؤكد على الالتزام بثوابت المنافسة الشريفة

روحاني بعد عودته الى طهران: توصلنا إلى اتفاقيات تاريخية مع عشق آباد وباكو

اخبار عاجلةالعالم الاسلاميمعرض الصورورد تواً

روحاني بعد عودته الى طهران: توصلنا إلى اتفاقيات تاريخية مع عشق آباد وباكو

التاريخ : مارس 29, 2018 | 4:37 م | المشاهدات : 73 مشاهدة
Share

روحاني بعد عودته الى طهران: توصلنا إلى اتفاقيات تاريخية مع عشق آباد وباكو

 

متابعة – AFNS

 

اعتبر رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية حجة الإسلام حسن روحاني  ان تعزيز التعاون مع أذربيجان وتركمنستان يقع في سياق علاقات الصّداقة والأخوّة التي تجمع طهران بعشق آباد وباكو.

روحانی بعد عودته الى طهران: توصلنا إلى اتفاقیات تاریخیة مع عشق آباد وباکو

وأفادت وكالة تسنيم الدّوليّة للأنباء أن رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية حجة الإسلام حسن روحاني وبعد عودته من زيارته التي استمرت لثلاثة أيّام الى تركمنستان وأذربيجان، قال في تصريحات صحافية إن زيارته نجحت في التّوصل إلى اتفاقيات جيدة مع تركمنستان في مجال التّعاون النفطي بم يحقق تعزيز التعاون في هذا المجال.

وأضاف: “لقد اتفقنا على أن نقوم بنشاطات مشتركة مع تركمنستان في بحر قزوين وأن نقوم بأعمال استثمارية وإنتاجيّة مشتركة في هذه المنطقة؛ وفي مجال التّعاون الفنّي والهندسي فقد توصّلنا الى اتّفاق بأن تقوم الشركات الإيرانية ممارسة نشاطاتها الهندسية والفنية في تركمنستان”.

ولفت رئيس الجمهورية إلى مسألة التّعاون في مسألة الكهرباء مع تركمنستان ونوه إلى إمكانية أن تصدّر إيران الكهرباء عبر تركمنستان، إضافة للربط الكهربائي الموجود بين البلدين؛ وقال: “بشكل عام فإن العلاقات بين البلدين تتطور بشكل جيد وقد توصلنا الى اتفاقيّات جيدة على الصعيد الاقتصادي، الثقافي، السياسي والإقليمي”.

وأردف بالقول: “زيارتي الى تركمنستان كانت فرصة أيضا لأتشرف بزيارة موطئ الامام علي بن موسى الرضا (ع) في مدينة مرو التي تمتلك آثار تاريخية، كما زرت مرقدين لصحابيين من أصحاب الرسول الأكرم (ص)، وأحد أحفاد الامام السّجاد (ع) محمد بن زيد”.

وأعرب روحاني عن أمله في أن تستمر العلاقات بين إيران وتركمنستان بالتطور بما يخدم مصالح الشّعبين.

كذلك تطرق رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية الى زيارته إلى أذربيجان، وأشار إلى انّه جرى التوقيع على اتفاقيتين تاريخيتين؛ وقال: “الاتفاق الأول وُقّع حول التعاون بين البلدين في بلوكين نفطيين في بحر قزوين، حيث من المقرر أن تُتخذ إجراءات أكثر عمليّة خلال الأشهر المقبلة”.

ونوّه روحاني إلى أن بحر قزوين يحقق علاقات صداقة بين إيران ودول المنطقة بما ينعكس تعزيزا للتعاون في المجالات الاقتصادية والطاقة، وقال: “لقد استطاع البلدات تجاوز العراقيل التي أراد بعض المستغلين وضعها في طريق العلاقات بينهما، ويبدو أنّه قد توصلنا الى إتفاق مهم للغاية بع 25 عاما”.

وأشار رئيس الجمهورية إلى مسألة الترانزيت ونقل البضائع بين الشمال والجنوب وكذلك بين الجنوب والغرب، وقال: “هذه أول مرة نتعاون فيها مع أذربيجان بشكل مشترك في مجال سكة الحديد، وقد وقّعنا على الاتفاقيات اللازمة من أجل تنفيذ هذه المشاريع”.

وأضاف روحاني: “بعد ربط سكة حديد رشت بآستارا فسوف نستطيع وصل مياه الخليج الفارسي بالجنوب مع منطقة أذربيجان، القوقاز، روسيا وجورجيا وبمعنى آخر فإنه يمكننا الاتصال بالبحر الأسود وتركيا ومنطقة البحر المتوسط. هذا المشروع هو مشروع مهم للغاية ويمكننا إطلاق وصف التاريخي عليه”.

وأردف رئيس الجمهورية بالقول: “لقد اتفقنا أيضا أن نصل شبكات الكهرباء المحليّة ببعضها البعض ولاحقا وصل شبكة الكهرباء الإيرانية بنظيرتها الروسية عبر أذربيجان”.

كما أشار روحاني إلى افتتاح مشروع إنتاج السّيارات المشترك، قائلا: “سيتمكن مصنع السيارات من إنتاج 10 آلاف سيارة في المرحلة الأولى وسيصل الى 50 ألف سيارة لاحقا وسيُستخدم لتلبية حاجات أذربيجان وعدد من دول المنطقة”.

واستطرد رئيس الجمهورية منوها إلى أن إيران وأذربيجان توصلتا الى اتفاقيات في مجالات أخرى في الصّحة، العلاج وصناعة الأدوية حيث ستتم الاستثمار في هذا المجال، وقال: “ستنعقد كذلك جلسات متلاحقة للجان المشتركة بين البلدين من أجل تسهيل العلاقات المصرفية بين البلدين”.

وأضاف: “بحثنا خلال هذه الزيارة عدد من المواضيع الإقليمية ومسائل سوريا، اليمن والعراق ومن دواعي السرور أن التعاون بين البلدين هو تعاون إيجابي على الصعيد الإقليمي والدّولي”.

واختتم روحاني بالقول: “اللقاء مع الرئيس الآذري هو اللقاء الحادي عشر منذ وصولي لرئاسة الجمهورية الإسلامية (في العام 2013) وقد استطعنا بحمد الله أن نحقق خطوات إيجابية تعود بالفائدة على الشعبين الإيراني والآذري وكل دول المنطقة”.