وكالة الاوفياء نيوز
خبر عاجل مجلس محافظة ميسان يهدد باستجواب المحافظ خلال عشرة ايام

ضبط شاحنتين في بغداد دخلتا من الكويت دون تفتيش او دفع ضريبة

اخبار عاجلةامنيهورد تواً

ضبط شاحنتين في بغداد دخلتا من الكويت دون تفتيش او دفع ضريبة

التاريخ : أغسطس 24, 2016 | 11:15 ص | المشاهدات : 423 مشاهدة
Share

ضبط شاحنتين في بغداد دخلتا من الكويت دون تفتيش او دفع ضريبة

متابعة – AFNS

ضبطت مفرزة تابعة لمكتب المفتش العام لوزارة الداخلية ، الأربعاء ، شاحنتين اثنتين محملتين بمختلف المواد والبضائع قادمتين من دولة الكويت، قد تهرّب أصحابها من دفع الرسوم الكمركية، وقد أودعوا التوقيف بأمر قضائي للتحقيق معهم لمعرفة المتواطئين في الجريمة ، وثبت تورط موظفين في هيأة الكمارك بالسماح بمرور شاحنات دون رسوم كمركية.

وافاد بيان للمفتشية تلقت ” وكالة الاوفياء نيوز AFNS” نسخة منه ان” مفرزة تابعة لمكتب المفتش العام لوزارة الداخلية في مديرية شرطة النجدة والسيطرات نفذت مهمة تفتيشية على المركبات والشاحنات القادمة من سيطرات جنوب بغداد، حيث ضبطت شاحنتين قادمتين من دولة الكويت محملتين بمواد مكتبية وطابعات ومشروبات ومواد غذائية لم تفتش ولم تدفع الرسوم الكمركية لمفارز ومكاتب هيأة الكمارك العامة المتواجدة في السيطرات”.

واضاف” حيث أُلقي القبض على سائقيها وأصحابها، ودونت المفرزة أقوالهم وإفاداتهم وصدقت أصولياً وعُرضت على قاضي التحقيق الذي أمر بتوقيفهم للتحقيق معهم لكشف المتورطين في جريمة تسهيل مرورهم دون دفع الرسوم الكمركية التي نص عليها القانون العراقي”.

واوضح ان” التحقيقات الأولية أشارت إلى تورط موظفين في هيأة الكمارك ومنتسبين في السيطرات بعمليات فساد يتم من خلالها السماح بمرور شاحنات وبضائع دون خضوعها للفحص والرسوم لقاء عمولات مالية ورشىً تدفع لهؤلاء الموظفين والمنتسبين”، مبينا ان” المخالفات هذه تسهم في ضرب الاقتصاد الوطني وتهدد الأمن والسلم المجتمعي، وقد أسهمت عملية دخول الشاحنات والبضائع دون فحص وتدقيق إلى دخول الكثير من المواد غير المطابقة للمواصفات فضلاً عن دخول إرهابيين ومواد متفجرة لمحافظات البلاد دون حسيب ورقيب وأسهمت بنتائج وخيمة على حياة واقتصاد العراقيين”.

واشار إلى ان” المفتش العام لوزارة الداخلية محمد مهدي مصطفى وجه مكاتبه في بغداد والمحافظات في وقت سابق بمتابعة عمل السيطرات ورصد المخالفات فيها وتقديم كل من تسول له نفسه العبث بأمن واقتصاد البلد إلى القضاء لينال جزاءه العادل”.