وكالة الاوفياء نيوز
خبر عاجل الساعدي يترأس اجتماعاً لكادر المكتب السياسي للاوفياء لمناقشة مستجدات الوضع السياسي الراهن
الساعدي يترأس اجتماعاً لكادر المكتب السياسي للاوفياء لمناقشة مستجدات الوضع السياسي الراهن الساعدي يهنئ القواعد الشعبية للأوفياء بانبثاق كتلة الأوفياء النيابية رئيس كتلة الاوفياء النيابية يحصد اعلى الاصوات ويدعو محبيه الامتثال لامر المرجعية الرشيدة الساعدي يحمل السلطة التنفيذية مسؤولية عدم المطالبة بحقوق ابناء ميسان من البترودولار وتعطيل قرارات وتوصيات المجلس الساعدي طالب في اجتماع المجلس اليوم : بأن تكون نسبة ناحية المشرح (50%) كاستحقاق مشروع من اموال المنافع الاجتماعية برئاسة الساعدي تحالف الفتح في ميسان يعقد اجتماعه الثالث مع المرشحين الأوفياء يعقدون مؤتمرهم الانتخابي المركزي للتعريف بمشروعهم السياسي امين عام الأوفياء يستقبل وفد رئاسة تحالف الفتح 109 برئاسة الساعدي تحالف الفتح في ميسان يعقد اجتماعه الثاني لمناقشة مستجدات الوضع الانتخابي الراهن تحالف الفتح في ميسان يعقد اجتماعاً مع بدأ انطلاق الحملة الانتخابية ويؤكد على الالتزام بثوابت المنافسة الشريفة

عراقجي : خروج القوات الأجنبية مدخل للسلام في أفغانستان

اخبار عاجلةالعالم الاسلاميمعرض الصورورد تواً

عراقجي : خروج القوات الأجنبية مدخل للسلام في أفغانستان

التاريخ : مارس 28, 2018 | 4:49 م | المشاهدات : 59 مشاهدة
Share

عراقجي : خروج القوات الأجنبية مدخل للسلام في أفغانستان

 

متابعة – AFNS

 

قال مساعد وزير الخارجية الإيرانية للشؤون السياسية عباس عراقجي، ان خروج القوات الأجنبية من أفغانستان يعتبر مدخلا للسلام في هذا البلد؛ مشيرا إلى أن الحلول العسكرية قد فشلت في الماضي وستفشل في المستقبل ايضا.

وأفادت وكالة تسنيم الدّولية للأنباء ان مساعد وزير الخارجية الإيرانية للشؤون السياسية عباس عراقجي شارك في مؤتمر حول السلام في أفغانستان والذي استضافته عاصمة أوزبكستان طشقند؛ معتبرا في كلمته بالمؤتمر أن “الحرب في أفغانستان هي بسبب تواجد القوات العسكرية الأجنبية في هذا البلد”.

وأشار عراقجي إلى أن السُبل العسكرية لحل المشكلة الأفغانية قد فشلت في الماضي؛ مؤكدا أن هذه السُبل ستفشل أيضا في المستقبل.

وتابع : ان خروج القوات الأجنبية من أفغانستان سيكون مدخلا للحركة باتجاه السلام في هذا البلد.

ورحّب مساعد وزير الخارجية الإيرانية بالمقترح الاخير للرئيس الأفغاني حول دعوة المجموعات المعارضة المسلحة في هذا البلد للمشاركة في محادثات السلام؛ معتبرا هذه الخطوة بانها إيجابية؛ ودعا باقي أطراف الصراع في أفغانستان الى إجراء محادثات من أجل الوصول الى حل سياسي للأزمة في هذا البلد.

كما أعلن عراقجي عن استعداد الجمهورية الإسلامية الإيرانية لتقديم المساعدات للحكومة الأفغانية من أجل المضي قُدما في مسار السلام داخل افغانستان.

وكان مؤتمر طشقند قد التئم أمس الثلاثاء تحت عنوان “السلام في أفغانستان .. التعاون، والأمن والتواصل الإقليمي”؛ وشارك فيه رئيسا جمهورية أوزبكستان وأفغانستان وممثلون عن 25 بلدا حول العالم إضافة إلى منظمة الأمم المتحدة وبعض المنظمات الإقليمية.