وكالة الاوفياء نيوز
خبر عاجل مجلس محافظة ميسان يهدد باستجواب المحافظ خلال عشرة ايام

عمليات الرافدين تنهي المرحلة الأولى من ( قبضة الحديد )في ميسان وتلقي القبض على 225 من المطلوبين

اخبار عاجلةامنيهورد تواً

عمليات الرافدين تنهي المرحلة الأولى من ( قبضة الحديد )في ميسان وتلقي القبض على 225 من المطلوبين

التاريخ : سبتمبر 7, 2016 | 8:34 م | المشاهدات : 281 مشاهدة
Share

عمليات الرافدين تنهي المرحلة الأولى من ( قبضة الحديد )في ميسان وتلقي القبض على 225 من المطلوبين

متابعة– AFNS

اعلنت قيادة عمليات الرافدين عن انتهاء المرحلة الأولى من عمليات ( قبضة الحديد ) التي جاءت على خلفية نشوب نزاعات عشائرية مسلحة جنوب محافظة ميسان .

 وقال قائد العمليات اللواء علي إبراهيم دبعون لـــــ “( وكالة الاوفياء نيوز AFNS )”:ان قواته نفذت عملية قبضة الحديد  للحد من النزاعات العشائرية وتمكنت من القاء القبض على 225 من المطلوبين بمواد جنائية مختلفة.

 واضاف:”ان قيادة العمليات سوف تعمل جاهدة على تنفيذ عمليات مستقبلية في المحافظة وكافة المحافظات من اجل بسط الامن واحتواء النزاعات العشائرية ومحاسبة المخلفين والمتسببين باثارة النزاعات العشائرية.

 واكد:” ان تلك العملية التي اشتركت فيها قوات من شرطة محافظتي واسط وذي قار اضافة الى لواء المغاوير التابع الجيش العراقي فضلا عن قوات من شرطة ذي قار سيكون له تأثير كبير على استقرار الوضع الأمني في محافظة ميسان والحد من النزاعات العشائرية المسلحة التي تحدث بين فترة وأخرى وراح ضحيتها الأبرياء من أبناء المحافظة مؤكدا على الرد بحزم تجاه كل من يحاول زعزعة امن المحافظة والنيل من امن المواطن واستقراره.

  • استمع لتصريح قائد العمليات اللواء علي إبراهيم دبعون

 

 من جانبها دعت شخصيات عشائرية واجتماعية في حديث لـــــ “( وكالة الاوفياء نيوز AFNS )”:الى أهمية  إيجاد حل مناسب يرضي الأطراف المتخاصمة بين  العشائر من شانه حقن دماء الأبرياء وإيجاد الحلول وفق سلطة القانون من خلال الإجراءات التي ستتخذ للمجتازين على القانون.

 

  • استمع لتصريحات شخصيات عشائرية واجتماعية

 

وشهدت محافظة ميسان خلال الأسبوعين الماضيين نزاعا عشائريا بين عشيرتين في منطقة العدل بقضاء المجر الكبير واستخدمت فيه مختلف الأسلحة في ظل غياب الحوار والقانون  الذي أدى الى حصول حالات الخطف والقتل في المحافظة

وكان مجلس ميسان قد قرر التعامل مع مثيري ومسببي المشاكل العشائرية وفق المادة 4 إرهاب وتحت عنوان الإخلال بأمن المحافظة.