وكالة الاوفياء نيوز
خبر عاجل مجلس محافظة ميسان يهدد باستجواب المحافظ خلال عشرة ايام

مطالبة الحكومة المحلية بفتح تحقيق فوري بخصوص وجود 40 طنا من الرز الهندي التالف في موانئ البصرة

اخبار المحافظاتاقتصادورد تواً

مطالبة الحكومة المحلية بفتح تحقيق فوري بخصوص  وجود 40 طنا من الرز الهندي التالف  في موانئ البصرة

التاريخ : أكتوبر 3, 2016 | 9:15 م | المشاهدات : 170 مشاهدة
Share

مطالبة الحكومة المحلية بفتح تحقيق فوري بخصوص  وجود 40 طنا من الرز الهندي التالف  في موانئ البصرة  

  متابعة – AFNS

 

 طالب النائب بالبرلمان عن محافظة البصرة  عادل رشاش المنصوري الجهات المختصة  والنزاهة  ورئاسة الوزراء بفتح تحقيق فوري بخصوص  وجود 40 طنا من الرز الهندي التالف  في موانئ البصرة  بسبب تأخرها في الميناء ثلاثين يوما  بدون تفريغ.

 وقال المنصوري في تصريح صحفي تلقته  (وكالة الاوفياء نيوزAFNS )نحمل المسؤولية  للحكومة المحلية في البصرة ووزارة التجارة  والرقابة والكمارك وكذلك الميناء  الذي بقيت مادة الرز فيه اكثر من  ثلاثين يوما دون ان يتم تفريغها أو توزيعها بين المواطنين.

 المنصوري بين أيضا ان الخبراء المختصين  فحصوا مادة الرز واكدوا انها غير صالحة للاستهلاك الحيواني وليس البشري فقط .

 وتابع عضو مجلس النواب  عادل المنصوري قولة :”  ان هذا الأمر خطير ويتعلق  بحياة وسلامة وصحة المواطنين ولابد من فتح تحقيق فوري ومحاسبة المقصرين الذين  يبتزون الموظفين ويجعلهم يخالفون التعليمات الصحية.

 من جانبها نفت وزارة التجارة  استلامها مادة الرز التالف  مكذبة في الوقت ذاته  ماتناقلته مواقع التواصل الاجتماعي  من وجود مادة الرز التالف في موانئ البصرة.

الى ذلك  كشفت  لجنة النزاهة في مجلس محافظة البصرة عن وجود حشرة تسبب “التعفن” في شحنة الرز “رديء النوعية” المستوردة لحساب وزارة التجارة، وفي حين بينت أنها بانتظار الفحص المختبري لاتخاذ القرار بشأنها، دعت لأن يتم ذلك بالمحافظة ضماناً لسرعة الحصول على النتائج.

وقال رئيس اللجنة، محمد المنصوري، في تصريح صحفي:”  إن أول سفينة محملة بشحنة الرز الهندي المستوردة لحساب وزارة التجارة، وصلت إلى ميناء أم قصر، في حين تنتظر سفينة أخرى الرسو”، مشيرة إلى أن هنالك “حشرة تسبب التعفن للرز اكتشفت في أحد مخازن الباخرة وتم توقيفها”.

وأضاف المنصوري:” أن لجنة مختصة من بغداد فحصت شحنة الرز للتأكد من صلاحيتها”، داعياً لأن “يتم الفحص في البصرة ضماناً لسرعة إصدار النتيجة والقرب من الشحنة”.

وأوضح رئيس لجنة النزاهة في مجلس البصرة، أن “الرز المستور من النوع غير الجيد وليس بسمتي كما أشيع”.

وكانت الشركة العامة لموانئ العراق، أكدت اليوم عدم مسؤوليتها” عن شحنة الرز البالغة أكثر من 41 ألف طن التي أثير الجدل بشأن “عدم صلاحيتها”، كونها معنية بالعمليات البحرية وإجراءات الشحن والتفريغ حصراً، مبينة أنها تلقت من وزارة التجارة والسيطرة النوعية “الموافقات الرسمية” التي توضح “صلاحية” الشحنة باستثناء عنبر واحد منها.

وكانت وزارة التجارة العراقية، نفت وجود كميات تالفة من مادة الرز في البطاقة التموينية، وأكدت أنها تخضع لمعايير الفحص المختبري من قبل شركات عالمية رصينة، وفي حين بينت أن كميات الرز التالفة التي عثر عليها في موانئ البصرة “لا تعود” للبواخر الموردة لصالحها، اتهمت بعض الأشخاص بتسويق تلك المادة بهدف “الاساءة لتعاقداتها مع الشركات العالمية الرصينة”.