وكالة الاوفياء نيوز
خبر عاجل مجلس محافظة ميسان يهدد باستجواب المحافظ خلال عشرة ايام

حركة الصدق والعطاء  تعقد  مؤتمرها التأسيسي  الأول وتنتخب  الساعدي رئيسا لها

اخبار عاجلةسياسيه

حركة الصدق والعطاء  تعقد  مؤتمرها التأسيسي  الأول وتنتخب  الساعدي رئيسا لها

التاريخ : نوفمبر 18, 2017 | 4:51 م | المشاهدات : 1٬187 مشاهدة
Share

المستخدمين المعجبین بهذا ::

  • avatar

حركة الصدق والعطاء  تعقد  مؤتمرها التأسيسي  الأول وتنتخب  الساعدي رئيسا لها

 

خاص – المكتب الاعلامي

تصوير – سجاد الحسيني

 

عقد المكتب السياسي لحركة الصدق والعطاء مؤتمرها التاسيسي  الأول في بغداد وعلى فندق فلسطين مرديان  وبحضور هيئة المفوضية العليا للانتخابات وجمع كبير من مُمثلين عن الوزارات والهيئات الحكومية  والتيارات السياسية وناشطي منظمات المجتمع المدني وحقوق الإنسان والأقليات ووجهاء وشيوخ  وجمع غفير من المواطنين والعشائر والمثقفين والأكاديميين التي غطت بشكل كثيف قاعة المؤتمر وبحضور إعلامي واسع من وسائل الإعلام والقنوات الفضائية ووكالات الأنباء والإذاعات المحلية والأجنبية والمواقع الإلكترونية المختلفة وتم انتخاب الاستاذ مرتضى على حمود الساعدي  رئيساً لحركة الصدق والعطاء في العراق .      

 

  وقد أستهل الاحتفال المبارك بقراءة تلاوة آيات من الذكر الحكيم  وعزف السلام الجمهوري  وقراءة سورة الفاتحة ترحمً على ارواح شهداء العراق جميعا  .

 

  ومن ثم ألقى السيَّد مرتضى علي حمود الساعدي الأمين العام للحركة الصدق والعطاء  كلمة إفتتاح المؤتمر التي تتطرق فيها إلى أسباب تأسيس الحركة وأهدافها وشعارها وعدداً من المواضيع الهامة المرتبطة بالشأن الداخلي للحركة والساحة الوطنية العراقية   

 

وأضاف الساعدي : نحن ماضون بكل قوة وإقتدار وعزم وصبر وثبات في سبيل الدفاع عن حقوق  المحرومين والضعفاء والمحتاجين وتأمين استحقاقاتهم القانونية المشروعة وتغليب المصلحة العامة على حساب المنافع الشخصية الضيقة بهدف تحقيق المنجزات والمكتسبات وإحياء المشروع الوطني الحقيقي   بعيداً عن الإملاءات والتأثيرات والأهواء والصراعات وهدفنا تمثيل هموم وتطلعات المواطن  وإستيعاب المستجدات والمُتغيرات على الساحة السياسية وتقييم التجارب والأخطاء السابقة وإستخلاص الدروس والعبر منها  .

 

وأكد الساعدي : إننا نضع نصب أعيننا وفي مقدمتها خدمة المواطن بكل صدق ووفاء ودون كلل أو ملل وتسهيل أمورهم وتقديم العون إليهم وإنجاز معاملاتهم  وتبسيط الإجراءات ومراجعة الوزارات ودوائر الدولة وحثها على سرعة الإنجاز بمخاطبات ومتابعات رسمية ، ونعمل بهدف إقرار التشريعات الكفيلة بترسيخ الحقوق وتعديل القوانين النافذة وإزالة الضعف التشريعي والتفسير الخاطئ منها وتقديم الدراسات والبحوث وإيصالها إلى أنظار الحكومة المركزية  .

 

وأشار الساعدي : ان حركة الصدق والعطاء  لن تكون رقماً جديداً يضاف إلى عشرات المنظمات والأحزاب والجمعيات وسوف نستمر بالعطاء والخدمة بالرغم من كل التحديات والصعوبات ،لان حركة الصدق والعطاء ولدت بهذه الأهداف النبيلة  وستبقى حركة الصدق والعطاء نبعت من الكلمة الصادقة  والعطاء الذي لا ينضب

 

 وفي الختام اجرى الساعدي مؤتمرا صحفيا اجاب فيه على كل الاسئلة الصحفية التي طرحها الصحفيين والإعلاميين الذين تواجدوا في المؤتمر .

كما وتقدم الساعدي بالشكر والامتنان الى سماحة الشيخ جاسم الساعدي ” مسوؤل الهياه السياسية ”   لما قدمه من تنظيم وإجراءات عاليه من ترتيب من انجاح المؤتمر ، والشكر موصول الى الاخوة في مكتب بغداد وجميع المكاتب الاخرى وكل الحاضرين الذين تجشموا عناء السفر والطريق لما قدموه في انجاح هذا المؤتمر .